مقارنة بين نظرية العقل الواعي لذاته والنظرية الحالية للوعي

اولا) كلا النظريتان نظرية ثنائية تعتقدان بان الوعي حقيقة موضوعية واقعة وموجود وجود فعلي وله قدر كبير من الاستقلالية عن الدماغ رغم كونه ناشيء منه. فنظرية العقل الواعي لذاته نظرية ثنائية ونظرية التحول الأحادي ايضا نظرية ثنائية ذلك انها احادية بمعنى الأستمرار وليس التطابق

ثانيا) نظرية العقل الواعي لذاته هي نظرية تفاعلية أي انها ترى ان العلاقة بين الدماغ والوعي علاقة تفاعل عبر الحد الفاصل بينهما ، فهي تعتقد ان التحول من المادة الى الوعي يحدث مرة واحدة فقط : عندما ينشأ الوعي من الدماغ. اما بعد ذلك فلا يحدث تحول من مادة الى وعي او من وعي الى مادة خلال العلاقة بينهما بل مجرد تفاعل عبر الحد الفاصل بينهما حيث يؤثر احدهما بالآخر عبر هذا الحد من فيحدث تغيرات فيه لكن من دون ان يتحول اليه. ومن هنا تتأتى صعوبة هذه النظرية مع قانون انحفاض الطاقة

في حين ان نظرية التحول الانتقالي هي نظرية تحولية بمعنى انها تفهم العلاقة بين المادة والوعي على انها علاقة تحول مستمر من مادة الى وعي وبالعكس من وعي الى مادة خلال كل العمليات الفكرية ، فهي تعتقد بان المادة (الدماغ) يتحول الى وعي في كل عملية جسمونفسية والوعي يتحول الى مادة (دماغ) في كل عملية سايكوجسمانية. لذا فهذه النظرية لا تعاني صعوبة مع قانون انحفاظ الطاقة لأنها تعتبر ان الوعي (كالمادة) شكل من اشكال الطاقة

ثالثا) كلا النظريتين نعتبر ان الوعي ذو طبيعة مزدوجة فجزء منه (الادراك وتفسيره والمشاعر) وظيفة للدماغ وجزء آخر (الارادة) ليس كذلك

رابعا) نظرية العقل الواعي لذاته ترفض نظرية بافلوف في التكامل العصبي حيث تدعي ان الصورة الفكرية الموحدة والمتكاملة ينتجها الوعي وليس الدماغ. في حين ان نظرية التحول الاحادي تقبل نظرية بافلوف في التكامل العصبي حيث تعتقد ان الدماغ هو الذي يقوم بعملية توحيد ومكاملة المداخيل المتنوعة التي ترد للدماغ وتحويلها الى كل واحفي صورة عقلية موحدة

خامسا) نظرية العقل الواعي لذاته تعتقد ان ع.و.ذ يقوم بعملية قراءة الفعاليات في قشرة المخ بعملية الانتباه والتي يعتبرها عملية عقلية بقوم الوعي بانجازها بصورة ارادية وضرورية لبناء الصورة العقلية الموحدة والمتكاملة ، في حين ان نظرية التحول الاحادي على الرغم من اعتقادها بان عملية الانتباه عملية تنشأ من الوعي بفعل من الارادة الحرة (كما في حالة الحركات الارادية) إلا انها لا تعتبر ان هذه العملية ذات علاقة بالتكامل ولا تعتقد بان العقل الواعي يقوم بعملية قراءة لفعاليات قشرة المخ ذلك انها تعتقد بان التكامل وتكوين الصورة العقلية الموحدة يتم في الدماغ

سادسا) نظرية العقل الواعي لذاته تعتقد بان ع.و.ذ يستمر في الوجود اثناء النوم وحالات اللاوعي الاخرى مثل التخدير العام والغيبوبه ، في حين ان نظرية التحول الاحادي ترفض ذلك وتعتقد ان الوعي يزول خلال هذه الحالات

سابعا) نظرية العقل الواعي لذاته تعتقد بان نصف الدماغ السائد وحده الواعي وان نصف الدماغ غير السائد غير واعي ، في حين ان نظرية التحول الاحادي ترى ان لكل نصف من نصفي الدماغ وعيه الخاص لكن ترى ان وعي النصف السائد يحتوي ارادة في حين ان وعي النصف غير السائد لا يحتوي ارادة وكل افعاله اوتماتيكية

ثامنا) كلا النظريتين يعتقد بالارادة الحرة للانسان وبالتالي كلا النظريتين ترفضان نظرية ايفان بافلوف في الارتباط الشرطي لتفسير الارادة وترفضان الحتمية التاريخية

تاسعا) ان نظرية العقل الواعي لذاته لا تعتقد بأن الوعي يتحول الى النبضات العصبية التي تتولد من قشرة الدماغ اثناء حصول الحركات الارادية بل تعتقد أن هذه النبضات العصبية تنتج من الطاقة الموجودة اصلا في الدماغ وينحصر دور الوعي باحداث تغير في قشرة الدماغ ينتج عنه اعادة توزيع للطاقة الموجودة اصلا في الدماغ بحيث تتولد هذه النبضات. في حين أن نظرية التحول الاحادي تعتقد بأن هذه النبضات العصبية ناتجة ليس من الطاقة الموجودة اصلا في الدماغ بل من خلال تحول الوعي اليها كما تتحول المادة الى طاقة والطاقة الى مادة والمادة الى وعي في عملية تحول فعلي

Advertisements

نُشرت بواسطة

Communist Voice

ماركسي - لينيني - ماوي معادي للتحريفية و الامبريالية. Marxist - leninst - maoist, anti-revisionist & anti-imperialist Revolutionarist